“كيسلوفسكي” .. سيِّد الدُمى الصامت

قصة “تكاد تكون مقدمة” كانت تحاول إخباري أن هذه عادتها، عندما يرُهقها العمل تخرج وتقف وسط الناس، تحدّق في وجوههم لأن ذلك يقذف في نفسها سلاما ما. أخبرتني أنها منذ ست سنوات مرّت ببعض الانهيارات. وبينما كانت تسير في أحد الأيام في الشارع رأت الممثل الإيمائي الشهير “مارسو”. فتابعت السير خلفه، لكنه فاجأها بالالتفات إلى…