الأبارتهايد ونقاشات منع التجوّل

حين فُرض حظر التجول في الانتفاضة الثانية، كنا نجتمع تحت درج العمارة، وهناك كانت تجري كل طقوس الحياة المختلفة: نقيم الصلاة وندرس المواد التعليمية ونلعب الشطرنج والورق ونختلف حول ملكيّة البلاطات القليلة التي نتواجد فوقها تحت الدرج. لم يفكر أحد منا من قبل بملكية هذه الدرجات ومن الواضح أن فيض المكان سابقًا كان يجعلنا نزهد…