“الهدم”: مرثية للحزن الخاص

في رواية “الغريب” لألبير كامو يتساءل “ميرسو” بطل الرواية بلامبالاة: “اليوم ماتت أمي، أو ربما ماتت بالأمس… لست أدري”. لقد كان بطلاً تفصله مسافة شاسعة عن الحزن وهو مالم يكن يعني بأنه سعيد، ولكنه لم يعثر بعد على حزنه الخاص. يمشي بطل “الغريب” على الشاطئ فيدفعه انزعاجه من أشعة الشمس لارتكاب جريمة قتل، وكأن ارتكاب جريمة…