“التنسيق الأمني”: موجز تاريخ حفظ أمن العدو

يقف تعاملنا مع مفهوم “التنسيق الأمني” على خطأين: الأول: في افتراض أن له تاريخاً خاصاً ينزعه عن سياق تاريخي يمهّد له ويتصل معه. والثاني: بأننا نزعناه من بيئة “العمالة” وقذفنا به في قلب الإجراءات الإدارية المؤسساتية. مطالبنا للسلطة الفلسطينية بالتوقّف عن “التنسيق الأمني” تنطلق من عدم الإدراك أعلاه. لا تستطيع السلطة الفلسطينية توقيف “التنسيق الأمني”…

حركة العلم: التّخلّي عن السّيطرة والتّبشير (3/3)

يصادف العلماء الكثير من المعرفة الّتي تستطيع التّعامل مع الطّبيعة دون أن تصوغ ذلك في لغة علميّة، معرفة اشتُقّت من اليوميّ للتّعامل معه. لكنّ تأريخ العلم، وبنَفَس أيديولوجيّ، ينفيها عبر عمليّتين؛ الأولى أنّه لا يقرّ بالمعرفة الاستعماليّة الّتي قبله، لأنّها لا تتحدّث لغته، والثّانية أنّه لا يلاحظها في قربه، لأنّها لم تدخل مختبره ولم تعمل…

حركة العلم: ما بين الثّوريّة والأيديولوجيّة (2/3)

ينتقد جورج كانغيلام المدرسة الوضعيّة، كونها فلسفة للتّاريخ عمّمت قانون تعاقب النّظريّات حسب حركة تُحِلّ الصّواب مكان الخطأ؛ حيث يرفض طريقة كونت التّراتبيّة والخطّيّة لتصنيف العلوم، ويرى أنّالأبستمولوجيا المعاصرة الرّافضة للنّظريّة السّابقة، تُحبّذ صورة السّطح بدلًا من صورة السّلّم. يقترح كانغيلام تصوّر أبستمولوجيا القطائع في فترات تسارع العلوم؛ أمّا حركة الاتّصال، فإنّها ترافقالبدايات البطيئة. ملخّص ما يصل…

حركة العلم: جنين يصعد سلّمًا؟! (1\3)

الافتراض بأنّ العلم يجري في المختبر في ظروف معزولة ومعقّمة من الواقع، هو افتراض إيمانيّ لا يتّكئ على دليل؛ لطالما رافق حركة العلم، فإن كان المختبر معقّمًا جيّدًا عمّا يحيط به، فإنّ العالِم ليس كذلك…

خفّة المقاوم التي لا تحتمل

عاش سفيان الثوريّ متخفّياَ من بني عباس، إذ شارك بثورة يقودها إبراهيم بن عبد الله ضدّ المنصور. شوهد يوماً يقلّب عشرة آلاف درهم، وهو يقول: “لولاها لتَمَندَلَ بي بنو العباس” أي: استبدّوا به وابتزوه، وبشكل حرفيّ “لاتخذوه منديلاً” يمسحون به ما يريدون. الدرس الذي يلقّنه الثوريّ (اسماً وصفة) هو أنّ الفعل التحرريّ إن لم يؤمّن…

إحكام الصورة على اللاجئ

يبدو أنّ النظر إلى اللاجئ الفلسطيني، ما زال محكوماً بالصورة التي أنتجتها “الأونروا” عنه، فالدعوات التي تحاول الحديث عن المخيم بوصفه تحت الحدث؛ أي يقع عليه ولا يساهم هو في صناعته؛ هي دعوات لا يمكنها أن ترى في اللاجئ أكثر من صورة المشرّد حامل بطاقة المؤن؛ بانتظار كيس من الطحين. أما اللاجئ الذي يحمل وجهة…

النص والممثلون

حين رفع الخوارج اعتراضهم الشهير على الإمام علي: “لا حكم إلا لله”، ردّ بتأسيس للمسافة بين الناس والنص: “القرآن بين دفتي المصحف، لا ينطق وإنما يتكلم به الرجال”. تَكلُّمُ الرجال هو ما يستحق الالتفات إليه، الإحالة الدائمة إلى أنّ “الإسلام ليس هذا” بطريقة تبرّئه من كل تجربة تاريخية، هي محاولة بريئة تريد إنقاذه أكثر من…