في سبع سنين: الردة عن الإسلام أم عن الإسلام السياسي؟

فيلم الجزيرة “في سبع سنين” أَكدّ أنّنا ما زلنا نُقِارِبُ حدث الثورات العربيّة بنفس الرؤية التّي سبقته. لم نمسك بعد بعمق التّحولات التي ضربت في الجذور النفسيّة لشبابها، الذين وجدوا أنفسهم أمام حقيقةٍ موحشةٍ بأنّ النظام قبل أن يسقط ويُعيدَ التقاط أنفاسه قد أَسقط خلال ذلك كلَّ المرجعيات الممكنة لتصوّرٍ بديلٍ عنه. سقط النظام ومعارضته، ثمّ عاد…

لماذا تفشل خططنا للسنة الجديدة؟

تُشكِّلُ بداية السّنة إغراءً للبدايات ووضع الخطط وتصوّر القادم من الأيام، ومناسبةً لخطابٍ تُلقيه على نفسك بأنّ الأمور ستكون مختلفة. وسواء كتبتَ خطّتَك القادمة على ورقٍ أو أخبرتَ بها نفسك؛ فإنّ عزاءً ما ينمو داخلك: إنجازاتُك ستكون هذه المرّة على نحوٍ مغايرٍ. هذا رغم أنّك لم تنجحْ في خطّتك السّنوية الفائتة، إذ نسيتَها بعد شهرٍ…

مُقابلة السنوار ومقابلة واقع “حماس” في غزّة

أجرى رئيسُ مكتبِ “حماس” السياسيّ في غزّة، يحيى السنوار، مقابلةً مع الصحافيّةٍ الإيطاليّة فرانشيسكا بوري، على أساس أنّها كانت ستُنشر في صحف دولية. غير أنّه، في الوقت ذاته، كان يعلم أنّ المقابلة ستُترجم إلى العبرية. يتّضح ذلك من إجابته على السؤال الأخير، إذ يتوجّه إلى مُحاوِرَتِه قائلاً: “مقالاتُكِ تُترجَم إلى العبرية” -حسب ترجمة “الجزيرة.نت” للحوار. هذا لا…

هل إسرائيل “أرحم” من الأنظمة العربيّة؟

شاعت مؤخّراً مُقارناتٌ تُعطي “إسرائيل” وضعية الأفضلية، مقابل السلوك الوحشي الذي تُعرفُ به الأنظمة العربية. “إسرائيل أرحم من الأنظمة العربية” وضعيّةٌ حلّت بشكلٍ مُحزن ومهزوم مكانَ ذلك النقاش الذي -على إشكاليته- يبدو أكثر إرادة على الفعل: “هل علينا التخلّص من الاستبداد أولاً أم من الاستعمار؟”. إنّنا الآن أمام نقاش أكثر تعباً، يُحاول المفاضلة بين سِجنين وقَصْفين، لا…

رسالة في الاكتئاب السياسي بعد الربيع

مرّت سنتان منذ آخر رسالة كتبتها لك يا صديقي. كان من المفترض أن تتبعها رسائل أخرى، لكن الانقطاع عن الكتابة -إذا أخذنا الكسل بعين الاعتبار- يمتلك جديّة ما من نكتة سلافوي جيجك، التي وضعها كحلّ لمعضلة سارتر. تقول المعضلة: أحد شبّان فرنسا في عام 1942، كان مُمزّقاً بين واجب مساعدة أمّه المريضة والوحيدة من جهة،…

حركة العلم: التّخلّي عن السّيطرة والتّبشير (3/3)

يصادف العلماء الكثير من المعرفة الّتي تستطيع التّعامل مع الطّبيعة دون أن تصوغ ذلك في لغة علميّة، معرفة اشتُقّت من اليوميّ للتّعامل معه. لكنّ تأريخ العلم، وبنَفَس أيديولوجيّ، ينفيها عبر عمليّتين؛ الأولى أنّه لا يقرّ بالمعرفة الاستعماليّة الّتي قبله، لأنّها لا تتحدّث لغته، والثّانية أنّه لا يلاحظها في قربه، لأنّها لم تدخل مختبره ولم تعمل…

حركة العلم: ما بين الثّوريّة والأيديولوجيّة (2/3)

ينتقد جورج كانغيلام المدرسة الوضعيّة، كونها فلسفة للتّاريخ عمّمت قانون تعاقب النّظريّات حسب حركة تُحِلّ الصّواب مكان الخطأ؛ حيث يرفض طريقة كونت التّراتبيّة والخطّيّة لتصنيف العلوم، ويرى أنّالأبستمولوجيا المعاصرة الرّافضة للنّظريّة السّابقة، تُحبّذ صورة السّطح بدلًا من صورة السّلّم. يقترح كانغيلام تصوّر أبستمولوجيا القطائع في فترات تسارع العلوم؛ أمّا حركة الاتّصال، فإنّها ترافقالبدايات البطيئة. ملخّص ما يصل…